جبران هداية

 

 

 

 

جبران هداية} 1366-    هـ / 1946-     م{

 

 

 

ولد في رأس العين عام  1946 , مقيم في حلب مع أسرته منذ عام 1950 ودرس فيها وتخرج فيها وتخرج من كلية الفنون الجميلة , قسم التصوير الفني (الزيتي) بدرجة امتياز شرف عام 1979 , عمل في التدريس , مفرغ حالياً للفن التشكيلي , وأقام عدة معارض مشتركة وفردية داخل القطر وخارجه .

 

لوحاته تحمل في مضمونها موضوعات متعددة , تصور حارات حلب القديمة وبيوتاتها , وأجواء معلولا , والطبيعة الصامتة , وتراث سوريا القديم وحكاياه و بالإضافة إلى الموضوعات الدينية , وهو يحاول في مجمع لوحاته أن يكتشف الجمال المخبأ في كل ما يحيط به , بزخرفية روحية شرقية تصبغ معظم أعماله , ففي موضوعاته التي تمت بالصلة إلى البيئة الحلبية يرسم البيت الحلبي العتيق , والحارة القديمة , مبرزاً القيم الجميل لتلك البيوتات والحارات , مضافاً إليها حس الفنان الداخلي ورؤيته الخاصة , متلاعباً بقوانين الضوء والعتمة لإبراز ما هو جميل , وفي الموضوعات الدينية يتبدى عن الفنان هداية هذا الحس الأيقوني المسكون بالحس الروحاني عبر ما يقدمه من رموز دينية , وعبر تكوين متوازن لعناصر اللوحة التشريحية والفنية , وألوان تعبر باختلافها وظلالها ولمساتها الفنية عن كتل فنية تشريحية دون افتعال , وبنسب صحيحة لا ينقصها سوى البعد الثالث ...إنه يتأمل الشكل ويرسمه بدقة , يبهر العين المشاهدة عبر رسومه وعبر التضاد بين الظل والنور , إنه يقدم لنا لوحات تجمع بين اتجاهات فنية عدة , ولكن بأسلوب واحد يختلط فيها الواقعي بالكلاسيكي , الممزوجان بسوريالية محلية , تلعب على ازدواجية الضوء والظلام , بحيث لا تخضع الإضاءة لديه لقانون الضوء الطبيعي , وإنما تخضع لقانون الإضاءة الداخلية لدى الفنان .

 

 

المصدر : مئة أوائل من حلب

 

 

 

تاريخ النشر: 2020-02-22